نصيحة :)

” لا تعتبر النجاح أو الفشل من الاشياء الدائمة … فهما وقتيان .. وليس لهما

دوام إلا فى مخيلتك .. واعلم أنك تكتب على نفسك الفشل المقيم , إذا أنت وضعت فى

ذهنك أن الفشل سيستمر حليفك .. وكذلك من الخطر أن تعتقد أن النجاح حليفك الدائم ,

فالنجاح والفشل : أمور متغيرة كالطقس ..متقلبة كأسعار البورصة .. والثبات فيها مؤقت

.. نسبى .. لا يمكن التعويل عليه “

by: M.s

تعلم أن الذى ينام مبكراً غبى والذى ينام متأخر ذكى !!

توصل باحثون بريطانيون الى أن الأشخاص الذين يسهرون أذكى من نظرائهم الذين يخلدون إلى النوم مبكراً. وقد استنتج الباحثون باشراف الطبيب النفسي ساتوشي كانازاوا، بمعهد لندن للعلوم السياسية والاقتصادية، ان هناك علاقة بين السهر وزيادة معدل الذكاء.
وبينت الدراسة التي شملت عددا من المتطوعين، أن الأشخاص الأذكياء يخلدون إلى النوم أيام العمل من الساعة 12:29 ليلاً ويستيقظون عند 7:52 صباحاً في حين أنهم يخلدون إلى النوم خلال إجازات الأسبوع عند الساعة 1:44 ليلاً ويستيقظون عند الساعة 11:07 صباحاً.

وحددت الدراسة معدل ذكاء الذين يسهرون فوق 125 وهو معدل “حاد الذكاء” على المقياس العالمي الذي صنف فئة الأشخاص الذين يقعون ضمن المعدل 120 – 139 بحادي الذكاء، وأن صاحب معدل الذكاء الذي تجاوز 140 درجة يعد عبقرياً.
وصنفت الدراسة الفئة الثانية بالأشخاص الطبيعيين وهم الذين ينامون من الساعة 12:07 ليلاً ويستيقظون عند الساعة 7:32 صباحاً خلال أيام العمل فيما ينامون خلال إجازات الأسبوع من الساعة 1:13 ليلاً إلى 10:14 صباحاً. وحددت الدراسة معدل ذكاء هذه الفئة ما بين 90-110 درجة ، وهو المعدل الطبيعي للذكاء على المقياس العالمي.
 واستنتجت الدراسة أن فئة الأشخاص الذين ينامون مبكراً يملكون معدل ذكاء منخفض عن الفئتين السابقتين وهم الفئة التي تخلد للنوم قبل منتصف الليل، وحددت معدل الذكاء لديهم بأقل من 75 درجة على المقياس العالمي، وفقا لما كتبته جريدة “الجزيرة” 

 

نموذج 3D يسمح للأب بحمل ابنه ومعرفة شكله قبل ولادته !!

 لا تستطيع الانتظار لرؤية ابنك القادم، وحمله بين يديك؟، الآن يمكنك الحصول على نسخة طبق الأصل من ولى العهد القادم، بالأبعاد الثلاثية من خلال تقنية تصوير الأجنة بخاصية الـ3D.

حيث توصل العلماء اليابانيون إلى طريقة مبتكرة لتصوير الأجنة وهم فى أرحام أمهاتهم، وعمل نموذج مجسم على شكل الطفل حتى يتعرف إليه أبواه حتى قبل قدومه إلى الدنيا، بل ويمكنك الاحتفاظ بهذا النموذج كتذكار طوال الحياة، أو وضع صورة مصغرة منه بذات الأبعاد الثلاثية تضعها فى سلسلة مفاتيحك أو كميدالية لهاتفك المحمول، ليتعرف أصدقاؤك وأقاربك على شكل الابن القادم.

وأطلقت الشركة اليابانية المسئولة عن الاختراع حول العالم اسم (نموذج الملاك) على صور الأجنة بالثرى دى، وتتكلف الصورة الواحدة 100 ألف ين يابانى أو ما يعادل 760 جنيها إسترلينيا وتنخفض أسعار الاختراع إلى النصف تقريباً بنهاية شهر ديسمبر المقبل.

وأكد القائمون على اختراع صور الأجنة بـ (الثرى دى) أن هذه التقنية يمكن استخدامها مع الأجنة بداية من الشهر الرابع فى الحمل ولكن التوقيت الأمثل لتطبيقها هو فى الشهرين الثامن والتاسع نظراً لاكتمال جسم الطفل تقريباً وظهور ملامح وجهه فى النموذج المجسم بصورة مفصلة.

وأوضح المخترعون اليابانيون أن تقنية تصوير الأجسام الداخلية بـ (الثرى دى) يمكن استخدامها كذلك لرصد حركة أعضاء الجسم ورصد أصغر التفاصيل فيها لإعطاء الأطباء صورة مجسمة عنها لمعرفة الوضع الطبى للمصابين بثقب فى القلب أو ما إلى ذلك، وأشاروا إلى أن طفرة كبير ستحدث فى علم التصوير بالأشعة بفضل هذا الاختراع.

المصدر: مجلة زينة